stop
أنت الأن غير مسجل
للتمتع بمزايا أكثر , كن إيجابياً وقم بالتسجيل

stop

منتدى شباب بجد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر
 

 محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زوجي قرة عيني
عضو ماسي
عضو ماسي
زوجي قرة عيني

انثى
عدد الرسائل : 2398
العمر : 29
البلد : قلب زوجي
الهوايات : موسيقي كلاسيك ~ رسم ~ مدونة Hindart للفنون
المزاج : سعيدة برضا الله ثم رضي زوجي الصالح
نقاط : 2522
تاريخ التسجيل : 26/11/2009

محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  Empty
مُساهمةموضوع: محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟    محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  Icon_minitimeالجمعة 18 مارس 2011 - 6:02

ليه (لأ ) للتعديلات الدستوريه

متاخدش قرارك عشان زهقت، او نفسك تخلص ... الدستور بيتغير مره في العمر و لازم يتغير صح

مينفعش تخليني اوافق علي كل التعديلات علي بعضها، مع إن فيه منها اللي عاجبني وفي منها اللي رافضه

ازاي اوافق علي قرار مصيري زي ده و معنديش وقت كفايه و لا معلومات كفايه عشان اقرر

لو قلت نعم هيجي رئيس بسلطات مطلقه و برلمان ميعبرش عن الثوره يحط الدستور

الانتخابات اللي جايه مستحيل هينجح فيها الناس اللي عملوا الثوره، هيجي يا الاخوان يا الوطني.

هل من العداله ان هما بس اللي يعملوا الدستور!!! ؟

الاستقرار

الاستقرار مش انك تقول (نعم) فنرجع زي ما كنا، الاستقرار انك تقول (لأ ) فنبدأ صح

الاستقرار معناه انك تعمل دستور جديد يخلي العالم يتطمن فيستثمر في مصر بدل ما يسحب استثماراته

الاستقرار مش هيحصل لما هنضطر (لو قلنا نعم) نعمل ٨ انتخابات في سنه واحده

لو قلنا نعم، لما البرلمان يعمل دستور جديد، ممكن يبقي فيه مواد و شروط متنطبقش علي الرئيس اللي هيكون موجود

... نعمل ساعتها ايه؟؟؟؟

نمشيه ؟ طب نسيبه و واحد يرفع قضيه يقول ان وجوده غير دستوري.. و هيكسبها؟

عمرك لعبت لعبه من غير ما تعرف قوانينها؟!!! ينفع ابقي الرئيس و بعدين يعملولي دستور يقولولي فيه هتحكمنا ازاي!!!

طب مش فيه احتمال ميعجبنيش؟؟ ... ساعتها هيحصل ايه؟ .. هو ده الاستقرار؟

المنطق و العقل بقولوا احط قواعد اللعبه و بعدين العب ... مش العب و بعدين احط القواعد

يعني نحط قواعد الترشيح "الدستور" و بعدين اترشح ... مش اترشح و بعدين احط القواعد

إطمن

الجيش هيحترم اي قرار هناخده و فكره التخويف بأنه ممكن يستولي علي الحكم مستحيييله بعد ثوره شعبيه

متخليش حد يخوفك و يقولك لو قلت (لأ) الوضع هيبقي مجهول ... بالعكس لو قلت (لأ) هنعمل دستور جديد

و هنضمن انه يعبر عن مصر كلها

الدستور الجديد مش هياخد اكتر من تلات شهور بشهاده فقهاء دستوريين

اللي خايف الفوضي تزيد، ، هي ممكن تزيد لو محلناش حلول حقيقيه

و اللي خايف الاقتصاد يتضرر ... هو اكيد هيتضرر لو الوضع فضل مشوه

بنقول عاوزين دستور جديد محمي من كل القوي الوطنيه المحتشده الآن ... مش ده آمان اكتر ليا وليك؟؟

قول لأ للتعديلات الدستوريه و متخاطرش بمستقبل مصر

خلصت كلامي

بس اللي جاي اهم

لو انت علي تويتر هتفتكر ان الناس كلها هتقول لأ

و لو انت علي فيسبوك هتفتكر ان اكتر من خمسين في الميه هيقولوا لأ

بس لو نزلت الشارع هتكتشف الحقيقه، ان ٧٥٪ من الناس البسيطه ناويه تقول نعم

هيقولوا نعم عشان معلومات ناقصه و مغلوطه و عشان فاكرين ان (نعم) تعني الاستقرار

و عشان اللي بيقولوا (نعم) مركزين في التأثير علي الشارع مش علي الفيس بوك

مستقبل بلدك علي المحك ... لو الاستفتاء طلع نعم هيبقي فيه احتمال ان الثوره تتسرق ... ينفع تسيب ده يحصل؟؟

لو مقتنع بأن لازم نقول (لأ ) يبقي لازم تبقي ايجابي

اكيد لو تقدر اعمل شير، بس مش كفايه

عاوزين ناس تصمم صفحه مكتوب فيها الكلام ده بشكل كويس (او اي كلام تاني مقنع) و ميزيدش عن صفحه واحده

عاوزين نعمل صفحه علي الفيس بوك و نطلب من الناس كلها انها تفهم الكلام و تطبعه و توزعه علي البسطاء و يحاولوا يفهموهم

عاوزين يوم الاستفتاء، في مصر كلها، شباب محترم، هادي، باسم ... يبقي معاه الورق ده،

و فاهم كل المبررات اللي عشانها بنقول لأ

و يبقوا قدام اللجان بيفهموا الناس اللي مش فاهمه ... تاني هقول شباب هادي، محترم ، باسم، متسامح

و يعرف يتعامل مع الاختلاف

الصفحه دي ممكن يبقي فيها اماكن الاستفتاء في مصر كلها، و تطلب متطوعين لكل مكان في مصر كلها

كنت راكب مع تاكسي فبقوله هتختار ايه فقالي (نعم) طبعاً عشان مينفعش نكمل بالدستور ده!!!

ناس كتير هتقول نعم للأسباب الغلط ... كل اللي محتاجينه كلمتين منك

خليك ايجابي و شارك في توعيه البسطاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Noor
عضو ماسي
عضو ماسي
Noor

انثى
عدد الرسائل : 1523
العمر : 30
البلد : دمياط
الهوايات : reading
المزاج : تمام الحمد لله
نقاط : 1666
تاريخ التسجيل : 22/07/2009

محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  Empty
مُساهمةموضوع: رد: محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟    محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  Icon_minitimeالجمعة 18 مارس 2011 - 9:52

انا ناوية ان شاء الله اقول نعم

كل واحد حر في رايه ومش مطلوب تسفييه اراء الاخرين

يعني اللي عايز يقول لا يقول واللي عايز يقول نعم يقول

هي دي الديمقراطية بدون الحجر على اراء الاخريين

انا عن نفسي ليه اسبابي اللي هتخليني اقول نعم ولو جت النتيجة بلا هحترم راي الاخر

وفيه مثقفين كتير قالوا نعم هل ده معناه انهم مش فاهمين!!!!!!!!!

شكرا ليكي ع المقال بنت دمياط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.shababel5eer.tk/
عمر
عضو أسطـــــــــورة
عضو أسطـــــــــورة


ذكر
عدد الرسائل : 8564
العمر : 31
البلد : دمياط
الهوايات : شطرنج - رياضة (حديد-لياقة-جري-سباحة بظروفها) - قراءة ..كفاية عليكوا كدا
المزاج : الحمد لله
نقاط : 8691
تاريخ التسجيل : 18/11/2008

محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  Empty
مُساهمةموضوع: رد: محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟    محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  Icon_minitimeالجمعة 18 مارس 2011 - 11:45

بلال فضل يكتب «لَعَم» للتعديلات الدستورية

إذن فقد أصبحنا الآن نعرف أن الحرية مربكة. جميلة لكنها مربكة، ومحيرة، ومرهقة. هل تذكر كيف كانت تمر علينا الانتخابات والاستفتاءات والانتختاءات يُنسى بعضها بعضا؟، انتخابات لم تكن تحتاج إلى صحفيين لتغطيتها بل إلى نقاد مسرحيين، واستفتاءات كان يليق بها أن تسمى استفساءات، لم نكن نستفتى بل كان يُستفتى بنا، لم نكن ننتخب بل كان يُنتخب لنا، ولذلك لم نكن نشعر أبدا بالحيرة والتوتر والإرباك الذى نشعر به الآن، لأننا نعرف أن صوت كل منا يمكن أن يفرق فى مستقبل هذه البلاد ومستقبله هو وأولاده ومن يحب ومن يكره.

كلنا محتارون، حتى أكثرنا تماسكا وإظهارا لقدرته على التوصل إلى رأى قاطع يعلم أنه محتار بداخله، ومع ذلك فهى حيرة يجب أن نفرح بها، فلا ننسى وسط مناقشاتنا ومداولاتنا وخناقاتنا أننا لأول مرة فى تاريخنا أصبح من حقنا أن نختار، نحن الآن فقط أصبحنا بشراً، ولم نعد سوائم تسير حسب رغبة قائد القطيع، حتى فى أيام العصر الليبرالى الذهبى فى الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضى كان اختيار الشعب مرهونا برغبة الملك فى بقاء الوزارة أو رحيلها، أما الآن فلن يكون بمقدور أى سلطة مهما كانت أن تفرض علينا اختيارا لا نرغب فيه، فقد دفعنا ثمنا باهظا لحريتنا فى الاختيار ولن نفرط فيها أبدا بإذن الله. لم نعد مجبرين على أن «نلبس» إلى الأبد قائدا ضرورة لو رحل سنضيع من بعده، لدينا مرشحون رئاسيون محترمون سيبذل كل منهم مجهودا ضخما لإقناع الغالبية العظمى من الأصوات بنفسه، لن نعود ثانية ذلك البلد الذى ينجح فيه رئيس بثلاث تسعات فى المائة من أصوات الناخبين، بل إننى أظن أنه لن تعرف بلادنا فى الانتخابات الرئاسية القادمة رئيسا ينجح بأغلبية ساحقة، ربما ينجح بأغلبية مريحة، لكنه سيجد أمامه معارضة قوية تجبره على المشى فوق عجين السلطات دون لخبطة.

حتى فى دوائرنا النيابية لن يكون الأمر سهلا على كل من تعوّد أن ينجح بالتزوير والتقفيل والتسويد، لأننا سنسود عيشته وسنقفلها فى وجهه وسنَطْبق فى زوره، مثلما تعرضنا للموت فى ميادين التحرير سنواجهه أمام أبواب اللجان الانتخابية وداخلها لكى نضمن انتخابات نزيهة يحصل فيها الناس على ما يستحقونه، فإن أحسنوا الاختيار فهنيئا لهم، وإن أساؤوا فكان الله فى عونهم حتى موعد الانتخابات المقبلة، لا تحدثنى هنا عن سيطرة المال فحتى الذين تعودوا على الوصول إلى مقعد الانتخابات بالمال سيدفعون هذه المرة للناخبين فقط، ولن يكونوا مضطرين لأن يرش الرشة الجريئة التى تبدأ من رئيس الجمهورية وإنت نازل، أرجوك لا تضيع وقتك بالحديث عن عيوب شعبك ومشاكله وتخوفاتك منها، بل اشغل نفسك بالنزول إلى الشارع لتوعية شعبك وإزالة ما ران على قلبه وعقله من فساد العهد المباركى، وإذا كنتُ قد رجوتك قبل رحيل مبارك إذا أردت أن تيأس أن تيأس قدام باب بيتك، فهذه المرة أرجوك أن تيأس بداخل بيتك، وأن تترك الشارع للعاملين الآملين الحالمين المقاتلين الذين خرجوا يواجهون تنين الباطل بأرواحهم فأسقطوه، ومازالوا مصممين على مواجهته وهو يترنح ويضرب بذيوله الغشيمة فى كل اتجاه.

هذا عن الانتخابات الرئاسية والانتخابات البرلمانية، فماذا عن الاستفتاء على تعديلات الدستور؟، هل توصلت بشأنها إلى قرار قاطع، أم أنك مازلت محتارا مثلى؟. أغلب الظن أنك مازلت محتارا تتأرجح بين نعم ولا، ليس هذا مهما، المهم ألا تكون أخذت قرارك بنعم أو لا بناءً على ارتياحك لمن أشاروا عليك بأن تقول نعم أو لا، أو لأن من تكرهه وتختلف معه سياسيا قال لا فقررت أنت أن تقول نعم، المهم أن تأتى الإجابة من داخلك أنت حتى لو جاءت ولادتها متعسرة ومرهقة، المهم ألا تحرم نفسك من جلال اللحظة التى ستتخذ فيها قرارا مصيريا للمرة الأولى فى حياتك، لكى تفرح بها إن رأيت ثمارها، وتضرب نفسك بالبونية إن أدركت كم كانت متسرعة وخاطئة.

أنت تعلم أن التعديلات الدستورية ليست كافية ولا وافية ولا مثالية، لم يقل أحد إنها كذلك حتى الذين عدلوها، لكنك تريد أن تقول لها نعم، لأنك خائف من أن يتكرر فى مصر ما حدث من قبل عقب حركة يوليو 1952، قبل أن تغضب من وصفى لها بحركة تذكر أن صانعيها كانوا يصفونها كذلك، قبل أن يقنعهم عميد الأدب العربى طه حسين بأنها ثورة وليست حركة.

أنت تريد أن تستغل هذه الفرصة التاريخية التى نرى فيها جيشا يصر على أن يترك مقعد الحكم ويعود إلى ثكناته، بينما يصر كثير من المدنيين عليه أن يبقى بصيغة أو بأخرى لكى يرتبوا أوراقهم السياسية ويأخذوا فرصة فى الوصول إلى الشارع الذى يعرفون جيدا أنه لم يكن معهم فى معركة التحرير، بل وقف أغلب أفراده ما بين «متفرج حذر أو متحفظ أو عدائى أو لا مبالى».

ربما تريد أن تقول لا، لأنك تخشى من قدرة أذناب نظام مبارك على التشكل من جديد وارتداء أقنعة الثورة وفتح مواسير الفلوس على آخرها، وماله، لكن هل يمكن لذلك التخوف أن ينتهى خلال سنة ونصف، فى شعب أفقروا موارده وإرادته، أم أنك لكى تأمن هذا الخوف تماما تحتاج إلى عشرات السنين تخلق فيها اقتصادا قويا وتعيد بناء الشخصية المصرية فتمحو منها معالم ثقافات المنح والسفلقة والتسول والأنامالية والبرشطة؟ تريد أن تقول لا، لأنك تخاف من سيطرة تيار منظم على الحياة السياسية فى مصر، يخيفك الإخوان؟!

حقك ولن ألومك، فلم نر من الإخوان الكثير الذى يدفعنا لكى نستريح إليهم تماما، كان أداؤهم فى الثورة مريحا ومشرفا، لكن معرفتنا بتاريخهم وبانعدام الديمقراطية داخل صفوفهم وبسيطرة العقليات القديمة داخلهم، كل ذلك يخيفنا منهم، لكن ألا تخشى أن نكرر عندها ما فعله قبلنا عقب يوليو 1952 مثقفون وطنيون من أمثال فتحى رضوان وسليمان حافظ وعبدالرازق السنهورى، حينما كتبت الأقدار لهم أن يلتقوا بقادة يوليو ويلتفوا حولهم، ولأنهم كانوا ينتمون إلى أحزاب سياسية معادية لحزب الوفد صاحب الأغلبية الكاسحة (كان السنهورى ينتمى إلى الهيئة السعدية،

بينما كان رضوان وحافظ ينتميان إلى الحزب الوطنى اللى بجد)، فقد دفعهم الخوف من عودة الوفد للسيطرة على الحياة السياسية إلى إقناع الجيش بإسقاط دستور 1923 وحل الأحزاب، وساعدهم فى ذلك أساتذة قانون بارزون أشهرهم الدكتور سيد صبرى صاحب براءة اختراع مصطلح (الفقه الثورى)، وباركهم فى ذلك الإخوان المسلمون الذين رأوا فى التخلص من الوفد فرصة عمرهم للتحالف مع الجيش والسيطرة على البلاد، وهكذا تحالف هؤلاء جميعاً لإسقاط الحياة السياسية النيابية، ليس عن خسة أو دناءة، بل سعيا وراء أهداف نبيلة ورغبة فى تطهير الحياة السياسية، فكانت النتيجة فى نهاية المطاف أن مصر شهدت عهودا من الاستبداد لم تتخلص منها إلا بفضل ثورة يناير، ومازال يلزمها الكثير من الثورات فى شتى المجالات لكى تتخلص من تبعات تلك العهود اللعينة.

ألا يذكرك الخوف من الوفد وقتها بالخوف من الإخوان الآن، ألا يذكرك الحديث عن التخلص من بقايا الحزب الوطنى الآن بالحديث عن التخلص من بقايا الإقطاع وقتها، ألا تلمح نغمة بدأت تتردد فى كتابات البعض تسعى لشخصنة الجيش بدلا من الحديث عنه كمعنى وكقيمة وكضامن لنجاح الثورة، مع أن دعم الجيش لا يصح أن يكون على بياض بل يجب أن يأتى كما قلت من قبل على أرضية وحيدة هى تعهده بتنفيذ المطالب المشروعة للثورة، ألا تخشى أن يواصل هؤلاء المثقفون، سواءً عن قناعة أو عن نطاعة، عزف تلك النغمة لتتحول شيئا فشيئا إلى سيمفونية تخلق مستبدا عادلا جديدا يحن الناس إليه بفعل الخوف من الفوضى والرغبة فى الاستقرار، فيخرج الناس إلى الشارع كما خرج أسلافهم فى مارس 1954 لكى يضربوا كل من يطالب بالديمقراطية والحريات ولو كان قيمة وقامة، ألا تخشى أن ينقلب السحر على الساحر كما انقلب على السنهورى وسليمان حافظ والإخوان من قبل؟

من حقك أن ترى أن المقارنة التى نعقدها بين ما أعقب ثورة يوليو وما نحن فيه الآن، مقارنة متعسفة وغير منصفة، فالزمن غير الزمن، والواقع الدولى وقتها غيره الآن، والفارق كبير بين حركة قام بها ضباط جيش للإطاحة بملك فاسد ثم تحولت إلى ثورة بعدها، وبين ثورة قام بها مئات الآلاف من الأحرار تحولوا إلى ملايين فى أعظم ثورة شعبية فى التاريخ المعاصر.

من حقك أن تقول هل سقطت دماء الشهداء لكى نقبل بأرباع الحلول، هل ضحينا بأرواحنا لكى نحصل على دستور مرقع، وأنت تعرف أن الترقيع أمر لا يليق بمن ينوى دخول حياة جديدة على نضافة، ألم تكن الثورة حلما بمصر جديدة، فلماذا نأتى إلى أهم دعائم مصر الجديدة فنكون واقعيين ونرضى بالقليل، لماذا لا نصر على إسقاط هذا الدستور سيئ السمعة الذى لا يمكن مقارنته أبدا بدستور 1923، لماذا لا نصر على أن يقوم الجيش بعمل لجنة دستورية موسعة من كبار الخبراء الدستوريين والقانونيين لصياغة إعلان دستورى نسير فى الفترة الانتقالية على هداه، إعلان دستورى يبتعد عن المواد المثيرة للجدل والفتن ويكتفى بالتركيز على المواد التى لا تخلق رئيسا بصلاحيات متغولة تشيطن حتى الملائكة، لماذا لا نستغل فرصة وجود حكومة يرضى عنها الشعب ويأنس إليها ويأمل منها خيرا، فنقوم بتشكيل مجلس رئاسى مكون من اثنين من المدنيين ورجل عسكرى،

وإذا كنا سنجد صعوبة فى الاتفاق على أسماء المدنيين فلماذا لا نشكل هذا المجلس من رئيس المحكمة الدستورية ورئيس محكمة النقض والقائد العام للقوات المسلحة ونعلن استمرار المجلس لمدة عام تُطلق فيه حرية إطلاق وتشكيل الأحزاب والنقابات والصحف ويتم فى العام نفسه وضع ضوابط قضائية صارمة على عمل جميع الأجهزة الأمنية وعلى رأسها جهاز أمن الدولة وتأخذ أجهزة الشرطة فرصة لإعادة هيكلتها وبنائها وبناء علاقتها بالشارع، ثم تجرى فى نهاية ذلك العام الانتخابات البرلمانية وتعقبها الانتخابات الرئاسية التى سيأتى فيها رئيس بسلطات مقيدة لا تصنع منه فرعونا جديدا، ثم تتم بعدها الدعوة لانتخاب مجلس تأسيسى للدستور تمثل فيه كل الطوائف والمهن والأعراق والخبرات، فنبنى مصر الجديدة على رواق وبما يرضى الله، بدلا من التعجل واللهوجة والكروتة التى لم ننل منها خيرا طيلة عمرنا؟

إذا كنت ترى أن ما لا يُدرك كله لا يُترك كله فعليك أن تقول نعم، أما إذا كنت ترى أن عهد الحلول الوسط قد انتهى وأننا يجب ألا نخاف من أى سلطة بعد أن امتلكنا القدرة على الثورة فعليك أن تقول لا، وفى الحالتين عليك أن تفرح لأنك أصبحت تملك الاختيار فى أن تقول لا أو نعم، من المهم أن تفرح بحلاوة الحيرة، شريطة ألا تدفعك الحيرة إلى أن تجلس فى بيتك يوم السبت وتقول «لعم» للتعديلات الدستورية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.stop.1talk.net
HULK
عضو معلــــم
عضو معلــــم
HULK

ذكر
عدد الرسائل : 4351
العمر : 29
نقاط : 4814
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  Empty
مُساهمةموضوع: رد: محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟    محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  Icon_minitimeالجمعة 18 مارس 2011 - 14:25

ببساطه كده انا احترم اى حد سواء قال نعم او قال لا
بعيدا عن النقطه دى انا هاقول ببساطه انا هاقول نعم ليه
-----------------------------------
تعالو نمسك الحبل من النقطه اللى اخافت الاخرون فزاعه الاخوان اولا مش بنتكلم على يهود دول بنى ادميين
ثانيا وليكن دول ناس قالوا مش هنخش الا على 35 ف الميه وكمان مفيش مرشح للرياسه طب والنبى عاوزيين ايه وكمان امبارح اقترحوا على المجلس العسكرى انهم يمشوا الانتخبات بالقايمه النسبيه دى نقطه
-------------------------------------------------------
حته بقه هيبقى المجلس اخوان ووطنى مهو معلش انت سيادتك اللى هتسمح بكده طب ما تنزل مرشحيينك
وهى ست شهور مش كفايه انك تعرف تبنى ارضيه ليك ؟؟؟؟!! واساسا اغلب الناس اللى كانت بتروح تنتخب الاخوان كان بس كنايه ف الحزب الوطنى
طب اقولك على حاجه يا دكتوره انا شايف ان لو الانتخبات اتقدم معادها ده اصلح لان الحزب الواطى مش هيلحق يمحور نفسه ويتلون تانى ف اى صوره تانيه وسط الاحزاب او ف حزب جديد وكلنا عارفيين رموز الحزب ف البلد ولا ايييييييييييه؟؟؟
--------------------------------------------------------------------
المجلس العسكرى انت ايه اللى يخليك تخلى الجيش طول المده دى بعيد عن سكناته الجيش مش حابب الحكم ومنيين انت عاوزه هو اللى يجيبلك ناس هما اللى يعملو الدستور وانت مش منتخبهم
طب ليه الناس اللى بتقول لا دى صوتها طلع دلوقتى صوتها مطلعش ليه لما قلنا هنعمل لجنه لتعديل الدستور محتاجيين نفكر شويه ف النقطه دى اشمعنى دلوقتى؟؟
------------------------------------------------------------------------
طب مش محتاج اشرح بقه حته الاقتصاد اللى هو متنيل بستيين نيله واننا عاوزيين نوصل لوضع الاستقرار ف اقرب فرصه
والبورصه اللى قدامها ايام وتخرج من المؤشرات العالميه نقطه انك هتفتح على نفسك ابواب جهنم بدرى فى نقطه الماده التانيه وقوى السلفيه اللى هم لسه مش اد الحراك السياسى بعد وهيبدأ يبقى فيه حشد للناس والمسحيين وفتنه ولبخ
-------------------------------------------------------------------------
اولا كلنا اللى هيقول نعم واللى هيقول لا متفقيين جدا على اننا عاوزيين دستور جديد والتعديلات فى الماده 189 مكرر الزمت ان اولى الجلسات المجلس لنتخاب هيئه لتعمل الدستور الجديد انهى الاحسن بقه هيئه عملها المجلس العسكرى ولا هيئه مجلس الشعب اللى احنا منتخبينه هو اللى يعملها
-----------------------------------------------------------------------
فى النهايه اللى قال لا له كل الاحترام واللى قال نعم على فكره ناس محترميين جدا ومش اغبياء ولا بسطاء زى ما دياب بيقول او بيدعى
والطرقيين فيهم مخاطره كبيره ياريت كل واحد يعرف هو هيقول لا ليه او اه ليه لان صوتك امانه ومهم جدا والاهم انك تنزل تدلى بيه ف الاستفتاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HULK
عضو معلــــم
عضو معلــــم
HULK

ذكر
عدد الرسائل : 4351
العمر : 29
نقاط : 4814
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  Empty
مُساهمةموضوع: رد: محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟    محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  Icon_minitimeالجمعة 18 مارس 2011 - 15:13

من الاخر انا قولت نعم للاسباب دى ولانى شايف ان نعم هى الاقرب الى الصواب وف النهايه بحترم اى حد قال لا
لاننا احنا الاتنيين بنتكلم من نفس المنطلق مصلحه مصر
مش معنى كده انى علشان اكون مصرى لازم اقول لا او اقول نعم
محدش يزايد على وطنيه حد لان اللى شفته ع الفيس ان كله بيخون كله وده اكبر غلط

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زوجي قرة عيني
عضو ماسي
عضو ماسي
زوجي قرة عيني

انثى
عدد الرسائل : 2398
العمر : 29
البلد : قلب زوجي
الهوايات : موسيقي كلاسيك ~ رسم ~ مدونة Hindart للفنون
المزاج : سعيدة برضا الله ثم رضي زوجي الصالح
نقاط : 2522
تاريخ التسجيل : 26/11/2009

محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  Empty
مُساهمةموضوع: رد: محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟    محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  Icon_minitimeالجمعة 18 مارس 2011 - 22:11

HULK كتب:

لاننا احنا الاتنيين بنتكلم من نفس المنطلق مصلحه مصر


هايلة جدا الجملة دي يا باش مهندش محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  166815

بشكركم جدا جدا يا شباب علي آرائكم المحترمة جدا

وأكيد لكل منا أسبابه ومعتنقاته تجاه الموضوع دا

وبجد يا جماعة مش عايزين اختلافنا فالرأي يحولنا للدخول فمهاترات وجدال عقيم

يا شباب ياللي بتدخلو عالفيس أو أي مكان تلاقوا فيه مشاحنات عقيمة

أرجوكم حاولوا تهدو الناس وتعبروا فقط عن وجهات نظركم وليس اجبار للآخر علي اعتناق آرائكم



المهم دلوقتي عايزة أبارك وأهني علي أول كرنفال وعيد للديموقراطية الحقيقية

اللي أخيرا ابتدت معالمها تتكشف
كلنا أكيد هنحتفل وهنشارك بكرة لأننا بنحب بلدنا محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  302692 محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  302692 محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  302692 محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟  302692






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محمد دياب يكتب: هقول لأ ليه .. و هنعمل ايه عشان نفهم البسطاء؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
stop :: المقهى السياسي-
انتقل الى: