stop
أنت الأن غير مسجل
للتمتع بمزايا أكثر , كن إيجابياً وقم بالتسجيل

stop

منتدى شباب بجد
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
محمدسميرهجام
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2982
العمر : 29
البلد : مصر المهروسة .. اقصد المحروسة
المزاج : متقلب
نقاط : 2258
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الإثنين 6 يوليو 2009 - 16:53

فى العشة المقابلة لعشتنا تجلس على كرسى الانتريه الوثير الذى لاتبدل ابدا جلستها عليه
بعيون لا ترى كانت تنظر فى اتجاه البحر وتقول شىء ما غير مهم لمديرة منزلها ( بلاش نقول الشغالة ) على سبيل تزجية وقت الفراغ .. فى الواقع هى تعيش 24 ساعة من الفراغ فهى المرأة المسنة العجوز التى كسرت السبعين ربيعا تاركة اربعة ابناء وبنتان تزوجوا جميعا وانجبوا البنين والبنات وقد اشتروا لها هذه العشة فى رأس البر كى تنعم بالهواء الطلق ووفروا لها مديرة المنزل (ايوة بلاش الشغالة ) كى تقضى لها احتياجاتها وهم بالطبع يشعرون بتأنيب ضمير خفى لانهم اختارورا الاختيار الاكثر وقاحة ودناءة و أراحوا نفسهم من توبيخ زوجاتهم فبدلا من استضافة العجوز فى بيت احدهم قاموا بشراء العشة لها للاستراحة من هذا العناء ( وجع الدماغ ) المتعلق بأمهم
بالتأكيد كانت تجلس امامى فى الناحية الاخرى وانا اضع فى قائمة التشغيل للام بى ثرى اغنية محمد العزبى الخالدة ( عيون بهية ).. بالتأكيد نظرت لى بعينيها الذابلتين وعلى ثغرها ابتسامة شجن دافئة من طراز ( ايوة كده )
اغنية (عيون بهية) ... كانت شهرتها بالطبع مثل شهرة ( الليلادى ) هذه الايام
ابتسمت وهى تتعايش بانسجام مع صوت العزبى القوى متذكرة بعض مشاهد الشباب الباسم مع الحاج ( الله يرحمه ) ربما كان الحاج يحب سماع هذه الاغنية وهو ينظر اليها فى حنان واعجاب فهى بالطبع كانت جميلة يوما ما
كانت تتمنى ان تكون ( ساعتها قبل ساعته ) كى تموت قبله و لا ترى انشغال الابناء عنها وجحودهم الفج حيث انهم لا يذهبوا اليها الا فى المناسبات... طالما حلمت بالمكوث وسط احفادها لكن وأسفاه قام ابناؤها بحرمانها من هذا الترف وهى ابدا لم تكن ثقيلة على زوجاتهم بل كانت تعاملهم كبناتها ...
اغرورقت عيناها بالدموع عندما تذكرت حفيدها الاول من ابنها الاكبر وشعرت بحنين جااارف اليه واشتاقت الى ضمه لصدرها ...
نظرت بعين لا ترى الا مالا نهاية وهى تقول بعد ان تنهدت ...( وحشنى اوى )
سقطت الدموع على كف يدها الذى ملأته التجاعيد وحفرت العروق البارزة الطرقات والأخاديد على ظهر اليد الاخرى فنظرت العجوز الى يدها وكأنها ترى الماضى وتتذكر كم رفعت بهاتان اليدان اطفالها الست وضمتهم بهما الى صدرها ... لكن من يتذكر منهم ... من ؟؟
تذكرت سماجة ابنتها الصغيرة التى تنام طوال النهار وتصحو طوال الليل تصرخ باصرار واستماتة
استرجعت براءة ابنها الاوسط الذى كان لا يقوى على النوم بدون ان تمسك يده اليمنى التى كانت ضعيفة فى هذا الحين لكنها قوت واشتدت بمرور الزمن لدرجة جعلت هذه اليد - يد ابنها - تمسك بالقلم وتوقع على شراء هذا السجن الابدى المنفى فى راس البر والذى يسموه بالعشة كى ( تستريح فيها الحاجة وتشم الهوا )

عبثا يحاولون التملص من تأنيب ضمائرهم

تتداعى الذكريات الى عقلها المنهك العجوز فترى ابنتها الصغيرة وهى تلد حفيدتها الاجمل وتتذكر كيف سهرت بهذه الحفيدة ايام وليالى لان صحة ابنتها لم تكن على مايرام بعد الوضع ... هذه البنت كانت هى صاحبة فكرة عزلها فى هذه العشة .....
ويستمر تداعى الذكريات فترى ابنها الذى تخرج من كلية الطب واصبح - دكتور قد الدنيا - وتذكر انها باعت - الصيغة - كى يشترى كتبه ويعيش مستورا بين اصحابه
تذكر ايضا ان هذا الولد بعد ان تزوج وكانت تقيم عنده ... قام بطردها لان زوجته سأمت شخيرها ليلا - بالرغم من ان زوجته تنام فى طابق اعلى من الطابق التى تنام هى فيه
اثنان من الاطباء واخرى معلمة والباقى خريج تجارة وحقوق - كلهم خريجو مؤهلات عالية - لكن هذا لم يشفع لها وابدا لم يتعلموا شيئا بين جنبات المدارس والجامعات حيث انهم فى النهاية رموها رميا فى عشة برأس البر كى ( تستريح فيها الحاجة وتشم الهوا )

مخطئون لو تصوروا للحظة انها راضية عنهم

كم اشتاقت لرؤية الاحفاد .....

تجلس مستغرقة فى خضم الذكريات فتغير من وضعها وتنظر الى الشاب السمج الذى تمقته والذى يسكن بجوارها ( اللى هو أنا ) دائما ما يرفع من صوت الجهاز الاسود العملاق هذا ( ال SUB ) ولكن عزاؤها الوحيد ان هذا الشاب يسمع اغانى جميلة فعلا تعيدها بخطى سريعة الى الزمن الجميل والايام الخوالى ..
مديرة المنزل التى ترافقها تعرض عليها ان تذهب لتوبخه كى يخفض صوت هذا الكاسيت فتمنعها وتستغرق مع صوت ميادة وهى تقول - زمان كان لينا بيت - تذكر ان اول مرة سمعت فيها هذه الاغنية كان وهى تجلس مع زوجها والاربعة اولاد والبنتان على العشب الاخضر فى الحديقة المجاورة لمنزلهم والتى كانوا يجلسوا بها عصر كل جمعة

كانوا فقراء جدا لكنهم كانوا جدا سعداء

اولادها الان صاروا اغنياء لكنه الغنى الذى أتى على رأسها لانهم لو كانوا فقراء ما استطاعوا تحمل نفقات شراء عشة وكانوا رضخوا للامر الواقع ومكثت عند اى منهم تستمتع بمجالسة الاحفاد وقص الحكايات والقصص على اذانهم الصغيرة ....

هى الان تجلس فى نفس الوضع ولا تغير من حركتها لمدة ست ساعات

تجلس ساعات وساعات تنظرمن ( البرندة ) الى الناس القادمة والاتية وهى لا تراهم ... هى لاترى سوى جحود الابناء ولا تتأمل الا فى سخريات الحياة ...
تتمنى لو مااتت قبل ان تعش هذه الظروف التعسة ... كانت تفضل الجلوس فى منزلها الذى شهد قصة الكفاح الخالدة لكنها تذكرت مقولة ابنها الجشع بعد ان مات ابيه ( الحتة دى بقت نضيفة اوى والشوارع طلعت عليها والمتر هنا بفلوس.. احنا لازم نبيع البيت ) هى تحفظ هذا الولد كظهر يدها وتدرك جيدا انه جشع طماع منذ ان ولد ...
كان يخطف من اخوته البنات الطعام عندما كانوا صغارا ...
تستغرق فى تأملاتها وقد انهكها التفكير واشعلت الذكريات الجروح المفتوحة فى قلبها الواهن ....
مريضة هى واهنة ضعيفة عاجزة أكل عليها مرض السكرى ( السكر ) وشرب ...
.....................

مديرة المنزل تعد شيئا غير مهما للحاجة كى تفاجئها به فى ( البرندة ) وتخفف عليها وتخرجها من حالة الكأبة التى زادت فى الاونة الاخيرة ...
وبينما هى- مديرة المنزل - مستغرقة فى عمل الشىء الغير مهم تسمع صوت ارتطام شىء ما بالارض فتهرع الى ( البرندة ) لتجد الحاجة وقد سقطت من على الكرسى فجأة وارتطمت بالارضية الباردة وقد فر الدم من رأسها يمنة ويسارا كى يجرى فى التجاويف الضيقة بين مربعات السيراميك الذى يغطى كل ركن من اركان العشة التى اشتروها لها كى ( ترتاح فيها الحاجة وتشم الهوا ) ...
نظرت مديرة المنزل الى الجثة غير مصدقة للمشهد المترائى لها ويبدو ان وظائف الصراخ فى حلقها قد توقفت عن العمل ...
ومن بعيد يأتى من العشة المقابلة التى يقطن بها الشاب السمج صوت محمد العزبى القوى يردد باصرار ...

ظلموا البنية
ظلموا البنية


عدل سابقا من قبل محمدسميرهجام في الإثنين 6 يوليو 2009 - 17:01 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com
نرمين
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1487
العمر : 26
البلد : دمياط
الهوايات : ...............
المزاج : .............
نقاط : 1548
تاريخ التسجيل : 06/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الإثنين 6 يوليو 2009 - 16:59

ياجامد انت يا جامد لا بجد حلوه وفكرتنى بجو راس البر والبحر والايام الحلوه لما كنت صغيره
شكرا ليك يا محمد
تسلم ايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدسميرهجام
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2982
العمر : 29
البلد : مصر المهروسة .. اقصد المحروسة
المزاج : متقلب
نقاط : 2258
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الإثنين 6 يوليو 2009 - 17:03

تسلم ايدك انتى يا نيرمو
وشكر خاص ليكى لأنك اول واحدة تردى على القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com
bonbonita
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 813
العمر : 28
البلد : دمياط الجديدة
الهوايات : مع نفسى
المزاج : كووووووول
نقاط : 782
تاريخ التسجيل : 26/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الإثنين 6 يوليو 2009 - 17:07

قصة مؤثرة جدا يا محمد

واسلوبك فى الكتابة جميل جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الإثنين 6 يوليو 2009 - 17:11

بجد تسلم ايدك وانت موهوب بجد و ربنا يوفقك وفعلا مشكلة جحود الابناء موجودة فى واقعنا الان ويمكن قصتك دى نموذج بجد واقعى وملموس هذا الايام تقبل مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدسميرهجام
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2982
العمر : 29
البلد : مصر المهروسة .. اقصد المحروسة
المزاج : متقلب
نقاط : 2258
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الإثنين 6 يوليو 2009 - 17:13

bonbonita كتب:
قصة مؤثرة جدا يا محمد

واسلوبك فى الكتابة جميل جدا

انتى اللى جميلة با بونبونيتا
شكرا ليكى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com
محمدسميرهجام
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2982
العمر : 29
البلد : مصر المهروسة .. اقصد المحروسة
المزاج : متقلب
نقاط : 2258
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الإثنين 6 يوليو 2009 - 17:15

nmnm كتب:
بجد تسلم ايدك وانت موهوب بجد و ربنا يوفقك وفعلا مشكلة جحود الابناء موجودة فى واقعنا الان ويمكن قصتك دى نموذج بجد واقعى وملموس هذا الايام تقبل مرورى

شكرا لمجاملتك الرقيقة يانمنم يا ( كبيرة )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com
stop
عضو أسطـــــــــورة
عضو أسطـــــــــورة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 7159
العمر : 26
الهوايات : مع نفسي
المزاج : تمام جداااا
نقاط : 5859
تاريخ التسجيل : 18/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الإثنين 6 يوليو 2009 - 20:17

جامده يا هجام بس فيها كأبه شويه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الإثنين 6 يوليو 2009 - 20:35

جميله جدا ومؤثره
شكرا يا هجام
ربنا يوفقك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدسميرهجام
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2982
العمر : 29
البلد : مصر المهروسة .. اقصد المحروسة
المزاج : متقلب
نقاط : 2258
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الإثنين 6 يوليو 2009 - 21:09

ستوب هحاول اعمل كوميدى المرة الجاية بس هى الحكاية كلها حكاية موود
وشكرا الاء على ردك الجميل دايما على اى حاجة بعملها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com
Nada ElMalky
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2941
العمر : 26
البلد : درة الشرق
الهوايات : كتابة وقراءة الخواطر
نقاط : 4242
تاريخ التسجيل : 20/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الإثنين 6 يوليو 2009 - 21:30

والله والله مش لاقيه تعليق يليق
اده .....اده|!!!!!!ايه الابداع الفوق الخيالي ده!!
انت والله العظيم هتبقى كاتب رائع ف المستقبل ان شاء الله
تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
NIRMEEN
عضو معلــــم
عضو معلــــم
avatar

انثى
عدد الرسائل : 4375
العمر : 26
البلد : دمياط
الهوايات : شباب بجد
المزاج : تمام الحمد لله
نقاط : 4789
تاريخ التسجيل : 06/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الثلاثاء 7 يوليو 2009 - 0:02

تسلم ايدك علي القصة من لا يرحم لا يرحم بجد لازم الناس المسنة دي اولادهم هما اللي يعتنوا بيهم

ربنا يمهل ولا يهمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
shemo
عضو أسطـــــــــورة
عضو أسطـــــــــورة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 6713
العمر : 27
البلد : مصر
المزاج : الحمد لله
نقاط : 7015
تاريخ التسجيل : 23/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الثلاثاء 7 يوليو 2009 - 10:43

احم احم ... انا جيت وهرد اخيرا بس يارب الجهاز ميهنجش تاني ههههههههههه

جميله جداااااااااااا يامحمد والفكره نفسها مؤلمه اوي .... انا حسيت اني شيفاها بكل تفاصيلها وملامحها اللي انت حكيتها وحسيت اوي اد ايه هي كانت موجوعه من ولادها وبرغم ده مشتاقالهم ولاحفادها
ربنا يوفقك يارب وتكتبلنا كمان وكمان ومنتظرين كتابات قادمه ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hollo
عضو أسطـــــــــورة
عضو أسطـــــــــورة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 9868
العمر : 28
نقاط : 10571
تاريخ التسجيل : 04/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الثلاثاء 7 يوليو 2009 - 11:46

نو نو نو نو نو نو نو ..نوت نايس أت آلل
مش عارفه ايه القصه دي؟؟؟ لالالالالالالا مش حلوه والاسلوب مش يشد القراء كده وبصراحه قصه ممله اوي
يااااااااااااااااااااي..يا ريت جهازك كان هنج قبل ما تكتب القصه دي وتوجع دماغنا وتدوشنا بيها ..حاجه بجد دووون المستوى ..مكنتش اعرف ان اسلوبك انحدر كده ف الكتابه



















































ههههههههههههههههههههههههههههههههههه طبعا كل ااكلام ده مش ليك يا اخ محمد ....ده كلام الناس الجهله اللي ميفهموش ف الفن..بس حبيبت استظرف شويه او اعمل مقلب هههههههههههههههههه
بجد شكرا ليك ع الرائعه دي يا محمد والى الامام دائما يا رب..ف انتظار جديدك ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جيرسى
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1665
العمر : 28
البلد : مصر بلدى
الهوايات : مسلمة
المزاج : ما ضاقت الا ما فرجت
نقاط : 1149
تاريخ التسجيل : 14/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الثلاثاء 7 يوليو 2009 - 13:57

الوصف , الاحساس , الواقع , الفكرة
المجموع = بجد تسلم ايديك
جزاك الله كل خيروربنا يوفقك فى كل حاجة بتعملها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدسميرهجام
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2982
العمر : 29
البلد : مصر المهروسة .. اقصد المحروسة
المزاج : متقلب
نقاط : 2258
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الثلاثاء 7 يوليو 2009 - 15:27

*English fan* كتب:
والله والله مش لاقيه تعليق يليق
اده .....اده|!!!!!!ايه الابداع الفوق الخيالي ده!!
انت والله العظيم هتبقى كاتب رائع ف المستقبل ان شاء الله
تقبل مروري

والله يابنتى بترفعى من روحى المعنوية
انا كنت حاسس من الردود اللى قبلك انها مش ع المستوى
ربنا يكرمك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com
محمدسميرهجام
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2982
العمر : 29
البلد : مصر المهروسة .. اقصد المحروسة
المزاج : متقلب
نقاط : 2258
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الثلاثاء 7 يوليو 2009 - 15:36

NIRMEEN كتب:
تسلم ايدك علي القصة من لا يرحم لا يرحم بجد لازم الناس المسنة دي اولادهم هما اللي يعتنوا بيهم

ربنا يمهل ولا يهمل

اكيد يا نيرمو
شكرا لردك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com
محمدسميرهجام
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2982
العمر : 29
البلد : مصر المهروسة .. اقصد المحروسة
المزاج : متقلب
نقاط : 2258
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الثلاثاء 7 يوليو 2009 - 15:41

shemo كتب:
احم احم ... انا جيت وهرد اخيرا بس يارب الجهاز ميهنجش تاني ههههههههههه

جميله جداااااااااااا يامحمد والفكره نفسها مؤلمه اوي .... انا حسيت اني شيفاها بكل تفاصيلها وملامحها اللي انت حكيتها وحسيت اوي اد ايه هي كانت موجوعه من ولادها وبرغم ده مشتاقالهم ولاحفادها
ربنا يوفقك يارب وتكتبلنا كمان وكمان ومنتظرين كتابات قادمه ان شاء الله

انك تشوفى الفكرة قدامك بكل تفاصيلها وبتجسيد تام ده فى حد ذاته بيعكس نجاح ليا
شكرا شيمو والحمد لله الجهاز مهنجش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com
محمدسميرهجام
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2982
العمر : 29
البلد : مصر المهروسة .. اقصد المحروسة
المزاج : متقلب
نقاط : 2258
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الثلاثاء 7 يوليو 2009 - 15:48

Hollo كتب:
نو نو نو نو نو نو نو ..نوت نايس أت آلل
مش عارفه ايه القصه دي؟؟؟ لالالالالالالا مش حلوه والاسلوب مش يشد القراء كده وبصراحه قصه ممله اوي
يااااااااااااااااااااي..يا ريت جهازك كان هنج قبل ما تكتب القصه دي وتوجع دماغنا وتدوشنا بيها ..حاجه بجد دووون المستوى ..مكنتش اعرف ان اسلوبك انحدر كده ف الكتابه



















































ههههههههههههههههههههههههههههههههههه طبعا كل ااكلام ده مش ليك يا اخ محمد ....ده كلام الناس الجهله اللي ميفهموش ف الفن..بس حبيبت استظرف شويه او اعمل مقلب هههههههههههههههههه
بجد شكرا ليك ع الرائعه دي يا محمد والى الامام دائما يا رب..ف انتظار جديدك ان شاء الله

انا عارف ان دمك خفيف
شكل صحباتك ولعوا منك
ربنا يكون فى عونهم
بس والله قريت الجزء الاول من ردك وكنت هكتبلك شكرا على ردك مكنتش هرد بغير كده
عامة ياستى يارب نكون عند حسن ظنك بينا
شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com
محمدسميرهجام
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2982
العمر : 29
البلد : مصر المهروسة .. اقصد المحروسة
المزاج : متقلب
نقاط : 2258
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الثلاثاء 7 يوليو 2009 - 15:57

جيرسى كتب:
الوصف , الاحساس , الواقع , الفكرة
المجموع = بجد تسلم ايديك
جزاك الله كل خيروربنا يوفقك فى كل حاجة بتعملها
ربنا يخليكى جيرسى ويوفقك ويخليككى دايما عشان تردى الردود الحلوة دى على مواضيعى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com
semsema
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2484
العمر : 26
البلد : Damietta
نقاط : 1652
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الثلاثاء 7 يوليو 2009 - 16:05

وحفرت العروق البارزة الطرقات والأخاديد على ظهر اليد الاخرى فنظرت العجوز الى يدها وكأنها ترى الماضى وتتذكر كم رفعت بهاتان اليدان اطفالها الست

وقد فر الدم من رأسها يمنة ويسارا كى يجرى فى التجاويف الضيقة بين مربعات السيراميك الذى يغطى كل ركن من اركان العشة التى اشتروها لها.


اقول ايه بس يا محمد
انت بجد بتصف الحاجات بطريقة جديدة وجميلة انت حاسس بللي بتكتبو لدرجة بتخليني كأني شايفة اللي بيحصل
دا قدامي بتفاصيل القصة, دول اكتر جمل اثرت وعاجبني وصفك اللي من وجهة نظري ملهوش حل
القصة مؤثرة اوووي خلتني افكر في يوم هيحصلي كدا وابقي لوحدي اكتر ما انا
معلش جة الرد متأخر حبتين بس والله غصب عني
جااااااااااااااااااااااااااااااامد لمالانهاية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدسميرهجام
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2982
العمر : 29
البلد : مصر المهروسة .. اقصد المحروسة
المزاج : متقلب
نقاط : 2258
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الثلاثاء 7 يوليو 2009 - 16:56

semsema كتب:
وحفرت العروق البارزة الطرقات والأخاديد على ظهر اليد الاخرى فنظرت العجوز الى يدها وكأنها ترى الماضى وتتذكر كم رفعت بهاتان اليدان اطفالها الست

وقد فر الدم من رأسها يمنة ويسارا كى يجرى فى التجاويف الضيقة بين مربعات السيراميك الذى يغطى كل ركن من اركان العشة التى اشتروها لها.


اقول ايه بس يا محمد
انت بجد بتصف الحاجات بطريقة جديدة وجميلة انت حاسس بللي بتكتبو لدرجة بتخليني كأني شايفة اللي بيحصل
دا قدامي بتفاصيل القصة, دول اكتر جمل اثرت وعاجبني وصفك اللي من وجهة نظري ملهوش حل
القصة مؤثرة اوووي خلتني افكر في يوم هيحصلي كدا وابقي لوحدي اكتر ما انا
معلش جة الرد متأخر حبتين بس والله غصب عني
جااااااااااااااااااااااااااااااامد لمالانهاية.

كل اللى اقدر اقوله ان ردك ده احسن رد شفته ع الموضوع لحد دلوقتى
وطبعا رد الانجلش فان
شكرا ليكى يا سمسم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com
مايكل شريف
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 598
العمر : 29
البلد : المنصورة
الهوايات : ليبرالي
المزاج : سحلب!
نقاط : 317
تاريخ التسجيل : 30/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الأحد 19 يوليو 2009 - 10:49

هو أنت ليه كل قصصك يا محمد عن الناس الكبار مأسوية كدا والأبناء بيظلموهم , أنت شكلك مش هتخلف يا راجل

بس طبعاً موهبة أدبية جميلة وشخص جميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدسميرهجام
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2982
العمر : 29
البلد : مصر المهروسة .. اقصد المحروسة
المزاج : متقلب
نقاط : 2258
تاريخ التسجيل : 22/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الأحد 19 يوليو 2009 - 20:14

شكرا يا مايكل
انت فين يا جميل من زمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://facebook.com
شمس
عضو أسطـــــــــورة
عضو أسطـــــــــورة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 5314
العمر : 27
البلد : جزيرة أحلامى
الهوايات : أقوى من الأيام
المزاج : الحمدلله على كل شىء
نقاط : 5101
تاريخ التسجيل : 23/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة   الثلاثاء 1 سبتمبر 2009 - 3:57

احلى حاجة فى قصصك يا محمد انك بتجسد واقع بنعيش فيه دة غير طبعا ان طريقة سردك جميلة وبتعجبنى جداااااااااا ,,,,,,,,,, سلمت يمناك يا محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فى العشة المقابلة لعشتنا ... قصة قصيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
stop :: المقهى الأدبي-
انتقل الى: